رسائل فيسبوك تفجر فضيحة ‘الجنس مقابل النقط’

فجرت فتاة تتابع دراستها بثانوية عبد الكريم الخطابي بجماعة “باب برد” إقليم شفشاون فضيحةً من العيار الثقيل ، حينما نشرت رسائل توصلت بها من أستاذها لمادة الإجتماعيات على تطبيق “ميسينجر” كلها حب و غرام.

تفاصيل القضية ، حسب مصادر مطلعة تعود إلى نشر التلميذة لمحادثات جرت بينها و بين الأستاذ على إحدى المجموعات الفايسبوكية ، قبل أن يتم التعرف على هوية الأستاذ الشاب الذي يمتهن التدريس بنفس المؤسسة التعليمية.

و حسب مقاطع من رسائل “الميسينجر” التي يتوفر الموقع على نسخ منها ولم يتم التأكد من صدقيتها لحد الآن ، فإن الأستاذ اعتاد التحرش و ممارسة الجنس مع تلميذته في أماكن غير معروفة.

كما أنه كان يضيف لها نقطاً في امتحانات مادة الإجتماعيات مقابل ممارسة الجنس و تبادل القبل ، وهو ما كانت تقبله التلميذة حسب مضمون الرسائل التي تناقلها رواد الفايسبوك.

العديد من الفعاليات الجمعوية و التلاميذ بـ”باب برد” ، طالبوا جمعية الآباء وأكاديمية التعليم بشفشاون بالتدخل العاجل لفتح تحقيق في الواقعة التي هزت المنطقة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *