ابتدائية مراكش تدين موظفا بمحكمة الإستئناف بالسجن النافذ

أدانت المحكمة الإبتدائية لمدينة مراكش، الموظف بالنيابة العامة بمحكمة الإستئناف، والمتهم في حالة اعتقال بالتزوير والتلاعب في ملفات المتقاضين بـ3 أشهر حبسا نافذا، فيما نطقت بالبراءة في حق محامي ومحامية بهيئة مراكش توبعا هما الآخرين في حالة سراح في القضية.

وكانت ابتدائية مراكش قد شرعت يوم أمس الأربعاء 16 يناير الجاري، في محاكمة المتورطين في القضية، بعد متابعتهم بالتزوير والإرشاء، والارتشاء، والتلاعب في ملفات المتقاضين.

ووفق مصادر عليمة، فإن الموظف الموقوف كان يعمد إلى التلاعب في تواريخ إحالة الملفات على الجلسات وتغيير أسماء القضاة الذين من المقرر لهم البث فيها، وذلك مقابل مبالغ مالية عبارة عن رشاوى يتقاضاها من مجموعة من المحاميين.

وتخص الملفات التي تم التلاعب فيها، المخدرات الصلبة والكوكايين ومافيا العصابات والاتجار بالبشر حيث تمت مواجهة المتهم الرئيسي في القضية بالمحكمة بأدلة تتبث تورطه في التهم المنسوبة إليه، قبل أن تتم إدانته بالحكم عليه بالسجن النافذ.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *