والد الطفل اللي اغتاصبو مدرب في مراكش …”دار لولدي مساج واغتاصبوا الله اياخذ فيه الحق”

فجرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، فضيحة من العيار الثقيل، حينما اتهمت أحد المدربين الرياضيين باغتصاب طفل قاصر داخل الملعب الرياضي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وأكدت الجمعية في بلاغ لها، أن الطفل الذي يبلغ من العمر 13 سنة، تعرض لعملية اغتصاب من طرف المدرب الذي كان يشرف على تدريبه.

وبهذا الخصوص، قال يوسف والد الطفل الذي تعرض لعملية الاغتصاب، إن فلذة كبده تعرض يوم الجمعة الماضي، لأبشع عملية اغتصاب، من طرف أحد المدرب الذي يشرف على تدريبه.

وأوضح والد الضحية، أن المدرب الذي يشرف على تدريبه طلب منه بعد انتهاء حصة التدريب، جمع الكرات وإدخالها إلى المستودع، ليقوم بإغلاق الباب عليه، مدعيا أنه سيجري له مساج على مستوى رجليه.

وأضاف والد الضحية، أن المدرب قام بالاعتداء جنسيا على ابنه، رغم أنه كان يتوسله، من أجل تركه يخرج من المستودع، لكن دون جدوى.

وأفاد والد الضحية، أن ابنه لم يخبره بالأمر ليلة وقوع الجريمة، بل انتظر لغاية يوم الأحد، ليخبر أمه بتفاصيل الاعتداء الذي تعرض له، ليتم بعدها وضع شكاية في الموضوع.

وقال والد الضحية، إن المصالح الأمنية بالدائرة السادسة بمنطقة يوسف بن علي، قامت باعتقال المتهم، يوم الاثنين الماضي، مباشرة بعد توصلها بشكاية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *