دراسة أمريكية : مدن مغربية ساحلية مهدّدة بالغرق !

بينت دراسة أمريكية حديثة، أجراها مجموعة كبيرة من الباحثين في جامعات كالفورنيا وأوترخت، ووكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، أنّ معدل نسبة الزيادة السنوية لذوبان الجليد في القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا” بلغ 281% خلال 16 سنة.

وحذر العلماء من أن ذوبان الجليد في القارة المتجمدة الجنوبية يجري بوتيرة أسرع بست مرات مما كان عليه قبل أربعين عاما، وهو ما يسبب مزيدا من الارتفاع في منسوب المحيطات، حيث أدى ذوبان الجليد حتى الآن إلى رفع منسوب البحار في العالم 1,4 سنتيمتر منذ العام 1979، بحسب تقرير نشر في مجلة الأكاديمية الأميركية للعلوم.

لكن الوتيرة المتوقعة للذوبان في السنوات المقبلة تقلق العلماء من ارتفاع أكبر في منسوب المحيطات، حيث قال إريك ريغنوت الباحث في جامعة كاليفورنيا “نتوقّع أن يبلغ ارتفاع منسوب المحطيات أمتارا عدة في القرون المقبلة”.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن ارتفاع منسوب البحار مترا و80 سنتيمترا مع حلول العام 2100، وهو الاحتمال الأسوأ، سيؤدي إلى إغراق مدن ساحلية منها مدن مغربية يعيش فيها ملايين السكان في العالم.

واعتمدت الدراسة الجديدة التي نشرت أمس الإثنين ، على صور جويّة دقيقة التقطتها طائرات تابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وصور من الأقمار الاصطناعية. وأوضحت الدراسة أن الفترة بين عامي 2001 و2017 شهدت ذوبان 134 مليار طن من الجليد.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *