حزب رئيس الحكومة يزكي الحسين أمدجار لمنافسة البامي سموم والإتحادي شينوى على رئاسة جماعة امنتانوت

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم

انتهت في هذه الأثناء من منتف ليلة الأحد/الإثنين 14 يناير، المدة المحددة لتلقي طلبات الترشيحات لشغل منصب رئيس جماعة امنتانوت، حيث استقبلت المصلحة المخصصة لهذا الغرض بمقر باشوية امنتانوت، في حدود الساعة الثامنة من هذا المساء، الملف الأخير والذي تقدم به الحسين أمدجار عن حزب العدالة والتنمية، موقعة من طرف الكاتب الإقليمي للحزب فاضل سعيد.

وبهذا، سيتنافس على منصب رئيس جماعة امنتانوت، 3 مرشحين وهم حسن سموم عن حزب الأصالة والمعاصرة وحسن شينوى عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، ثم الحسين أمدجار عن حزب العدالة والتنمية، حيث سيتم توجيه استدعاءات الحضور لفائدة الأعضاء المزاولين مهامهم والبالغ عددهم 26 عضوا، يومه الإثنين 14 يناير، من أجل انتخاب رئيس جديد في الجلسة التي ستنعقد يوم الجمعة 18 يناير ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بقاعة الإجتماعات بمقر جماعة امنتانوت.

هذا وقد خلف وضع الحسين أمدجار ملف ترشيحه لشغل منصب رئيس جديد لجماعة امنتانوت، العديد من التساؤلات، خصوصا بعدما رافقه محمد أحليق العضو البارز بحزب الوردة إلى مقر باشوية امنتانوت، جيث اعتبرها البعض مساندة قوية للمنافس الحسين أمدجار ودعم من طرف أعضاء موالين لحزب الإتحاد الإشتراكي لمرشح حزب العدالة والتنمية، وفي نفس الوقت هي رسائل مشفرة تحمل في طياتها العديد من التساؤلات لباقي المترشحين، فهل هو دعم لملف حزب المصباح أم نفاق سياسي ليس إلا، أم ستعرف الجلسة تصويتا عقابيا سيستفيد منه البيجيديون؟.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *