وضعية معبر سبتة: تفاصيل اجتماع رفيع المستوى مغربي إسباني

الأحداث المغربية

كشفت مصادر حسنة الاطلاع أن مسؤولين مغاربة، تابعين للإدارة الترابية، عقدوا ، خلال منتهى الاسبوع الماضي اجتماعا رفيعا مع مسؤولين إسبان، من بينهم مندوب الحكومة المركزية بسبتة المحتلة، بهدف التباحث بخصوص وضعية المعبر، وتحديد الايام والاعداد المسموح بها لولوج الثغر المحتل بالنسبة لممتهني التهريب.

وأكدت مصادر الجريدة أن الطرف الإسباني عبر عن أسفه لما يحدث يوميا بالمعبر، وأنه لا يمكنّ أن يستمر الحال على ما هو عليه، مشيرا لنقاشات سابقة تمت على المستوى المركزي، حيث تسعى السلطات الأسبانية لتنظيم الدخول والخروج بشكل سلس، على أساس أن يبقى المعبر مفتوحا في وجه العابرين من غير ممتهني التهريب، ممن تفهم بالسياح، والمقيمين، وكذا العاملين بالثغر المحتل، ممن يمرون بشكل يومي.

وطرح الطرفان مجموعة من المقترحات التي يمكن العمل عليها، مركزين بالأساس على أهمية الجانب الأمني، وكذلك استمرار بعض الممرات في العمل بشكل عادي، وأن لا يتم إغلاقها من طرف ممتهنى التهريب، الذين يعمدون لخلق الفوضى، وإغلاق “المعبر فى وجه العابرين، وهو ما يتسبب في مشاكل أمنية وتجارية للجانبين الإسباني والمغربي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *