الوكيل العام يستمع لأمنيين بمراكش متهمين بتسريب وثائق ‘مثلي البوناني’ !

أنهى النائب الأول للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، يوم الجمعة الماضي، بحثا قضائيا مع المسؤولين الأمنيين المتهمين بتسريب معلومات ووثائق خاصة بالتنكر في زي نسائي؛ والذي جرى إيقافه ليلة رأس السنة إثر حادث سير.

وتم الاستماع تباعا إلى المسؤولين الأمنيين الأربعة يومي الخميس والجمعة الماضيين من طرف النائب الأول للوكيل العام، والذي سبق له أن استمع إلى المتنكر في الزي النسائي يوم الأربعاء الماضي، في أعقاب تقديمه لشكاية ضد الأمنيين، متهما إياهم بالحط من كرامته والتشهير به والإساءة إليه تورد “المساء”.

وأشرف النائب الأول للوكيل العام على البحث القضائي شخصيا، استجابة لطلب الشاب الثلاثيني المتضمن في شكايته، والمتمثل في عدم تكليف مصالح الأمن بهذا البحث ضمانا للحيادية، باعتبار أن المشتكى بهم ينتمون لسلك الأمن.

وكانت الإدارة العامة للأمن الوطني أصدرت، ليلة الأحد قبل الماضي، قرارات تأديبية في حق أربعة مسؤولين أمنيين، تراوحت بين التوقيف المؤقت عن العمل لمدة محدودة والتوبيخ والإنذار، ويتعلق الأمر برئيس المنطقة الأمنية الثالثة برتبة عميد شرطة إقليمي، ونائبه عميد شرطة ممتاز، والثالث والرابع على التوالي ضابط أمن ممتاز وضابط أمن بالمنطقة الأمنية ذاتها.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *