تعثر مشاريع بالملايير بآسفي تستنفر الوالي لحلو !

قام كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي رفقة الحسين شينان عامل إقليم آسفي أمس الثلاثاء بزيارة ميدانية لتفقد مجموعة من الأوراش الكبرى بالإقليم و التي عرفت تعثراً ووصل صداها لوزارة الداخلية.

الزيارة الإستطلاعية همت المدينة القديمة والتأهيل الحضري و كانت مناسبة للوقوف على تقدم إعداد برنامج تأهيل المدينة القديمة وكذا ترميم البنايات ذات الطابع التراثي المحيطة بها والذي يهدف الى حمايتها و تثمينها و كذا الرفع من جاذبيتها على المستوى الثقافي والسياحي.

  

أما بالنسبة للتأهيل الحضري للمدينة فقد قام الوفد بالوقوف على مدى تقدم مختلف المشاريع المنجزة وقيد الإنجاز والمسطرة ضمن هذا البرنامج منها مداخل المدينة (عبر حرارة، جزولة، بوكدرة)، مشروع بناء مجمع رياضي،و كورنيش أموني.

و مكنت الزيارة الميدانية التي قام بها والي الجهة و عامل إقليم آسفي رفقة الوفد المرافق لهما من الوقوف على مدى تقدم انجاز مجموعة من المشاريع البيئية منها إعادة تأهيل مطارح آسفي (الشطر الأول) وجماعتي اسحيم و جزولة بغلاف مالي يقدر ب 23 مليون درهم .

بالإضافة لمشروع احداث مطرح مراقب للنفايات، الذي بلغ المرحلة النهائية للموافقة على التدبير المفوض الخاص به مشروع الصرف الصحي لكل من جماعات اسحيم، كزولة وبوكدرة في طور الدراسة من طرف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء آسفي والذي بلغ مرحلة دراسة التأثير على البيئة بالنسبة لمحطة المعالجة الكائنة بمركز بوكدرة،و مشروع انجاز محطة معالجة للصرف الصحي بآسفي، مع إمكانية إعادة استعمال المياه لأغراض صناعية.

  

كما تم تفقد المنطقة الصناعية أولاد سلمان والبنية التحتية الطرقية، و تواصلت الزيارات الميدانية لتتبع المشاريع المهيكلة بمنطقة أولاد سلمان و التي همت بالأساس الميناء المعدني الجديد والمزمع دخوله حيز العمل خلال سنة 2019 بعد ان بلغ تقدم الأشغال به نسبة 97 بالمائة، المحطة الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية و التي كلف إنجازها مبلغ استثماري يقدر ب 23 مليار درهم حيث دخلت مرحلة العمل نهاية سنة 2018 و التي ستمكن من انتاج 25 %من حاجيات الطاقة الكهربائية على الصعيد الوطني.

الزيارة التفقدية همت أيضاً مشروع المنطقة الصناعية الفوسفاطية الجديدة بمنطقة أولاد سلمان على مساحة 1700 هكتار بإجمالي استثمار يناهز 30 مليار درهم، مشروع انجاز طريق مزدوج يربط الطريق السيار بالميناء المعدني الجديد، مشروع إعادة تأهيل طرق الإقليم على طول 163 كيلومتر بغلاف مالي يقدر ب 401 مليون درهم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *