المصباحي ينافس عبد السلام عيلا على رئاسة جماعة كماسة والأخير الأقرب إلى الفوز

يونس النظيري – شيشاوة اليوم

انتهت قبل قليل من منتصف ليلة الإثنين/الثلاثاء 7 يناير، المدة الزمنية المخصصة لتلقي ملفات الترشح لشغل منصب رئيس جماعة كماسة بإقليم شيشاوة، حيث استقبلت قيادة مجاط فروكة ملفين فقط، الأول تقدم به عبد السلام عيلا بإسم الإتحاد الدستوري، والآخر تقدم به حزب العدالة والتنمية بإسم عبد الله المصباحي.

وينتظر أن يتم عقد لقاء بمقر قيادة مجاط صبيحة اليوم الثلاثاء، من أجل تحديد الأسماء التي وضعت ترشيحاتها لشغل منصب رئيس جماعة كماسة مكان محمود بوعدي الذي أطاحت به المادة 70 من القانون التنظيمي المتلعق بالجماعات 113-14، كما يرتقب تحديد مكان وتاريخ انعقاد جلسة انتخاب الرئبس وتوجيه استدعاءات للأعضاء المزاولين مهامهم بالمجلس قصد الحضور.

وبحسب مصادر عليمة لشيشاوة اليوم، فإن عبد السلام عيلا الذي تقلد عدة مهام بجماعة كماسة أو كما يحلو للبعض تسميتها بجماعة فروكة، منها نائب للرئيس الأسبق محمد صدوق ورئيس اللجنة المكلفة بالمالية والميزانية والبرمجة، يبقى هو الأقوى والأقرب من شغل منصب رئيس جديد لجماعة كماسة بإعتباره قائدا للحركة التصحيحية داخل المجلس والتي أودت بالرئيس المعزول محمود بوعدي، فيما يبقى عبد الله المصباحي خصما يصعب عليه الفوز بمنصب الرئيس نظرا للأغلبية المطلقة التي دفعت بعبد السلام عيلا لوضع ترشيحه.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *