من حقو.. “مثلي مراكش” كيقاضي أمنيين بتهم التشهير والمس بالحياة خاصة وغايطلب اللجوء

الصباح

أخذ ملف مثلي مراكش تطورات جديدة ، بعد أن تقدم المركز المغربي لحقوق الإنسان نيابة عنه بشكاية إلى الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة، أمس (الجمعة) ضد عناصر أمنية، بتهم عديدة منها التشهير والمس بحياته الخاصة ونشر معطياته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ما كلفه تلقى تهديدات بالقتل وتبرؤ عائلته منه وفقدانه لعمله.

وقال محمد المديمي رئيس المركز لـ”الصباح، إن مقاضاة الأمنيين جاءت بناء على طلب المثلى مؤازرته بعدما صارت حياته في خطر إثر نشر صوره على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى أن ظروف اعتقاله تمت بطريقة مهينةواجه خلالها عنفا ماديا ومعنويا، بعد تعرضه لوابل من السب والشتم من قبل مواطنين انخرطوا بدورهم في تصويره وهو شبه عار.

من جهته كشف (ش.ل) لـ “الصباح”، أنه يقوم بإجراءات من أجل طلب اللجوء إلى إحدى الدول الأوربية، خوفا على حياته، خصوصا بعد نشر عنوانه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ حسب قوله، تلقى أول أمس (الخميس) تحذيرا من جار له حول أشخاص ليخططون للاعتداء عليه بسبب انتشار صوره و التي يظهر فيها شبه عار.

واعترف (ش.ل) أنه يعيش حالة الصدمة بعد تبرؤ عائلته منه خصوصا والده وشقيقه إثر توصلهما بالصور التي تورط المسؤول الأمني في التقاطها له داخل مقر الدائرة الأمنية، كما طلب منه مسيرو مصحة خاصة حيث سييشتغل، عدم استئناف عمله، لأنه حسب قولهم تحول إلى قضية رأي عام، مشددا على أنه صار يعيش في عزلة، وأصبح مضطرا إلى التنكر خوفا على حياته.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *