الحرب فالحركة الشعبية بين تيار حصاد وتيار العنصر

عن الأخبار

المكتب السياسي للحركة الشعبية باقي تالف بعد دار اجتماع بروتوكولي وحيد مور الزيارة لي دار لقبر الملك الحسن الثاني الشهر الماضي.

وكشفت مصادر مطلعة لجريدة “الأخبار” أن امحند لعنصر، بإيعاز من محمد أوزين وحليمة العسالي، اقترح تشكيل لجنة مصغرة من المكتب السياسي للإشراف على أنشطة الحزب وتنظيماته الموازية، بيد أن مقترح أمين حزب «السنبلة» مازال يواجه باعتراض شديد من طرف تيار البرلمانى محمد فاضيلي، الذي قاد اللائحة التي نافست لائحة العنصر وحصلت على ثمانية مقاعد في المكتب السياسي.

وأضافت المصادر أن فاضيلي يطالب بتمثيل لائحته بـ”كوطا” محترمة تضم محمد حصاد، وزير الداخلية السابق، والبرلماني لحسن أيت يشو داخل اللجنة التي ستتحول إلى مكتب سياسي حقيقي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *